Top
حبوب منع الحمل

حبوب منع الحمل ، كيف تعمل وما اعراضها الجانبية؟

تتعدد طرق تنظيم الحمل، فهناك بعض الطرق للرجال وأخرى للسيدات. تعتمد بعض طرق تنظيم الحمل على عوامل هرمونية، مثل: حبوب منع الحمل. تتناول السيدة حبوب منع الحمل عبر الفم، وعند الالتزام بإرشادات الصحيحة، فقد تبلغ نسبة فعلية حبوب منع الحمل 99.9%. ولكن يرجى العلم أن حبوب منع الحمل لا تحمي من خطورة الإصابة بعدوى الأمراض المتنقلة جنسياً. تعتمد حبوب منع الحمل على احتوائها على هرمونات الإستروجين والبروجسترون، تقوم هذه الهرمونات على منع الدورة الهرمونية الطبيعية مما يمنع حدوث الحمل.

 

يرجع منع حدوث الحمل لعدة أسباب، ومنها: تقوم طرق منع الحمل الهرمونية منها حبوب منع الحمل بوقف عملية التبويض، كما تعمل على تغير طبيعة مخاط عنق الرحم مما يجعل صعب جداً على الحيوانات المنوية لاختراقه ولتلقيح البويضة، وتغير بطانة الرحم مما يجعل صعب انغراس أي بويضة ملقحة فيها. كما يوجد نوع أخر من حبوب منع الحمل، والتي تعمل على زيادة فترة الدورة الشهرية. تعمل هذه الحبوب على تقليل الدورات الشهرية من 13 دورة شهرية في العام إلى 4 دورات شهرية في العام، مما يعني أن سيحدث دورة شهرية واحدة كل ثلاث شهور.

 

يوجد بعض الحبوب التي تحتوي على هرمون البروجسترين ولكنه لا يحتوي على الإستروجين والتي يقوم الطبيب بإعطائه للسيدات اللاتي يرضعن طبيعي أو السيدات اللاتي يشعرن بالغثيان مع تناول الاستروجين. فتعمل حبوب منع الحمل على زيادة مخاط عنق الرحم مما يمنع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة، كما تعمل الهرمونات على تغير طبيعة بطانة الرحم مما يقلل من فرصة انغراس البويضة في جدار الرحم. وفي بعض الحالات، تمنع هذه الحبوب من إصدار البويضة.

 

تبلغ فاعلية هذه الحبوب بنسبة 95% مما يعني أن فعالتها تعتبر أقل من وسائل تنظيم الحمل الأخرى. يجب استشارة الطبيب المختص قبل البدء في تناول حبوب منع الحمل، كما يفضل تناول الحبوب في نفس التوقيت كل يوم، أو تناولها قبل تناول وجبة الفطار أو قبل الذهاب إلى النوم والتي تساعدك على تذكر ميعاد تناول الحبوب. في الشهر الأول، من تناول حبوب تنظيم الحمل قد يوصي الطبيب باستخدام وسائل تنظيم الحمل أخرى وبعد مرور هذه الفترة يمكنك الاعتماد على حبوب منع الحمل بمفردها.

 

إذا نسيت تناول حبوب تنظيم الحمل، فيمكن تناولها في الوقت التي تتذكري فيها، أو إذا تذكرتي في اليوم التالي يمكنك أخذ حبيتين، أما في حالة نسيان تناول حبوب منع الحمل لمدة يومين، فيمكنك أخذ حبيتين ف اليوم على مدار يومين.

 

 

حبوب منع الحمل

الأعراض الجانبية لحبوب منع الحمل

يؤدي تناول حبوب منع الحمل إلى الشعور ببعض الأعراض الجانبية، ولكنها غير خطيرة.

من هذه الأعراض

  • الشعور بالغثيان.
  • زيادة في الوزن.
  • تورم الثدي والتهابه.
  • نزول بعض نقاط الدم أو كمية صغيرة بين الدورات الشهرية.
  • قلة كمية الدم في الدورة الشهرية.
  • تغير الحالة المزاجية.

يؤدي تناول حبوب منع الحمل إلى ظهور بعض الأعراض غير المألوفة ولكن تعتبر خطيرة، لذلك عند الشعور بأي من هذه الأعراض التي تعكس خلل ما في الكبد، أو المرارة، أو سكتات، أو تجلط الدم، أو ارتفاع ضغط الدم، أو أمراض القلب، يفضل استشارة الطبيب فوراً، من هذه الاعراض

  • آلام في البطن
  • مشاكل في الرؤية – زغللة
  • آلام في الصدر
  • تورم في الأرجل والفخذ
  • آلام حادة في الرأس

 

اقرئي أيضاً؛ اللولب، ما هو؟ أنواعه ومميزاته وأضراره.

 

هل حبوب منع الحمل آمنة لجميع السيدات؟

معظم السيدات يتناولن حبوب منع الحمل بشكل آمن، ولكنها غير موصي بيها للسيدات اللاتي يبلغن عمرهن أكثر من 35 عام واللاتي يدخنن. في حالة عدم التدخين، يمكن استخدام وسائل تنظيم الحمل الهرمونية حتى سن انقطاع الدورة. كما يفضل تجنب استخدام وسائل تنظيم الحمل الهرمونية في السيدات اللاتي يعانين من الحالات التالية

  • تجلط الدم في الأذرع، أو الأرجل أو الرئة.
  • الإصابة بأمراض خطيرة في القلب أو الكبد.
  • حدوث سرطان بالثدي أو الرحم
  • عدم القدرة على التحكم في ارتفاع ضغط الدم
  • الصداع النصفي.

إذا كنتي لا تعرفين بإصابتك بأحد هذه الأمراض، فيجب استشارة الطبيب عند إصابة أحد من أفراد العائلة بها، مثل الأباء والأمهات، الأبن، الخت أو الأخ.

 

حبوب منع الحمل

 

هل يجب تجنب تناول أي أدوية أخرى أثناء تناول حبوب منع الحمل ؟

بعض الأدوية، مثل: المضادات الحيوية ومضادات التشنجات تقلل من فاعلية حبوب منع الحمل. يجب استشارة الطبيب وإخباره بجميع الأدوية التي تتناولينها وجميع الأعشاب التي تتناولينها.

 

14 نصيحة مهمة عند استخدام حبوب منع الحمل او الواقيات:

  1. استخدمي وسيلة أخرى لتنظيم الحمل، مثل الأوقية في حال نسيان تناول حبوب منع الحمل.
  2. ضعي حبوب منع الحمل في حقيبتك إذا كنتي تغيرين مكان نومك.
  3. تناول حبوب تنظيم الحمل في نفس الميعاد كل يوم.
  4. احرصي دائما أن يكون معكي شريطي زائد للحبوب، لا تنتظري نفاذ الحبوب لكي تشتري شريط أخر.
  5. يجب استشارة الطبيب قبل تناول حبوب منع الحمل أو استخدام أي وسيلة لتنظيم الحمل.
  6. إذا كنتي تستخدمين حبوب منع الحمل أو العازل، فتأكدي دائماً من وجود مخزون لديك، فإذا نفذت وحدث علاقة زوجية فمن المرجح حدوث حمل.
  7. انتبهي لتاريخ صلاحية وسيلة تنظيم الحمل، سواء كان عازل أو حبوب، لا تعتمدي أبداً عليهم إذا انتهت فترة صلاحيتهم.
  8. قومي بوضع وسائل تنظيم الحمل في مكان آمن فالحرارة والضوء يعملان على إفساد العوازل.
  9. دائماً ما تعرفي على إرشادات استخدام أي وسيلة لتنظيم الحمل مما يقلل من نسبة حدوثه، فإذا كنتي تستخدمين الواقيات تعرفي على ارشادات استخدامه لتجنب القطع أثناء العلاقة الزوجية.
  10. الحرص عند فتح غلاف الواقيات حتى لا تحدثي ضرر به، تجنبي فتحه بأسنانك أو بالمقص.
  11. احرصي على استخدام المقاس الملائم من الواقيات فالمقاس الصغير أو الكبير قد يعمل على تقليل فعاليته.
  12. تأكدي من وضع الواقيات بطريقة صحيحة، حيث يجب وضعه، ثم الإمساك بطرفه لمنع حدوث فقاعات هوائية والتي تزيد من احتمالية قطعه.
  13. استخدمي مسهلات التزحلق والتي تقلق من خطر قطع الواقيات، يفضل استخدام المزحلقات المكونة من الماء والبعد تماماً عن المزحلقات التي تستخدم زيوت مثل بيبي أويل والجلسرين والتي تساعد على قطع العازل.
  14. وجود موانع حمل طارئة في متناول يدك، ففي حالة حدوث أي قطع أثناء العلاقة الزوجية يمكنك استخدام هذه الوسائل الطارئة والتي تمنع حدوث حمل.

 

اقرئي أيضاً؛ أسباب الولادة المبكرة.. الاعراض والمخاطر

root
No Comments

Post a Comment